الخطابات و النصب

  • رقم الحالة:
    4000011
  • تاريخ النشر:
    12/3/2018

اعلانات منشورة في مواقع "الإنترنت" ومواقع التواصل الاجتماعي، أهدافها تنحصر في الربح المادي، من خلال استغلال حاجة البعض بتقديم عروض وهمية، ليقع في النهاية في مصيدة الغش والخداع، فلا هو تزوج، ولا هو حافظ على ماله من الضياع

طريقة الاحتيال:

تتحدث الخطّابات إلى الشباب والشابات في المحادثات الخاصة على كافة وسائل التواصل الاجتماعي، ويطلبن معرفة موقع السكن، وأن لديهن شبكة من الفتيات الراغبات في الزواج، مع عرض صور بعضهن، بعدها يأخذ الشاب الهاتف ليتزوج منها وفي سرية تامة، وبعيداً عن تطبيق النظام، وعند اتصال الشاب بالفتاة تؤكد على أنها مقيمة في منطقته مثلاً، وتطلب لقاءه بعد ساعتين إن أمكن، شرط أن يُعيد محادثة الخطّابة ليُثبت جديته لديها، والجدية هنا تعني دفع مبلغ مقدم عبر شراء بطاقة (one card) ب(150) نقطة أي بما يعادل نحو (148) ريالاً، وبعد رؤية الفتاة في مكان ما يُدفع للخطّابة بقية المبلغ (700) ريال فقط

وصف الحالة:

طريقة الاحتيال:

 
1. لا تنساق وراء الخطبة الالكترونية ومثلها من الخدع القائمة على الغش والتي تسعى إلى النصب والاحتيال
2. لا تعطي بياناتك الشخصية لأي شخص على الانترنت مهما كان.
3. لا تنخدع بأي غطاء ديني – آية قرآنية أو يمين مغلظ – تستعمله الخطابات لهدف جذب شريحة أكبر

سؤال:

هل وقعت ضحية نصب واحتيال ؟
؟

جواب:

       كخطوة أولى يجب عليك أن تتوقف عن التعامل مع من احتال عليك، بعد ذلك اجمع كافة بيانات تعاملك معه من أوراق وإيصالات وغيرها حتى يتسنى لك تبليغ ورفع شكوى ضده في الجهات المختصة.
 
مشاركة التقييم المشاهدات: 1721 التعليقات: 0
التعليقات

عدد التعليقات

كود الامان