الفوركس

  • رقم الحالة:
    3000013
  • تاريخ النشر:
    12/3/2018

  • وصفها:

سوق الفوركس هو السوق الذي يتم فيه تداول العملات من خلال ازواج العملات، يتم فيها بيع وشراء هذه الازواج من خلال منصات التداول المختلفة

إن التجارة في سوق الفوركس تختلف عن غيرها من الاسواق فعلى سبيل المثال ولنأخذ هنا مثالنا اسواق الاسهم، في حالة اردت ان تقوم بشراء الاسهم فانك تقوم بدفع مبلغ من المال لشراء هذه الاسهم وفي حالة تجاوزت اسعار الاسهم المبلغ الذي دفعته فانت قد حققت ارباحا اما في حالة هبوط اسعار الاسهم بحيث تصبح اقل من المبلغ الذي دفعته فانت هنا قد حققت الخسائر، اما في حالة سوق تجارة العملات فانت عندما تقوم بشراء الدولار فانك تقوم في نفس الوقت ببيع عملة اخرى مقابلها اما اليورو او الين او الجنيه المصري او الريال السعودي، وبالتالي فان عملية بيع عملة يصاحبها عملية شراء لعملة اخرى ومن هذا المنطلق ظهر مبدأ التداول بأزواج العملات، ومن اشهر هذه الازواج زوج اليورو دولار وزوج الاسترليني دولار وزوج الدولار ين..

  • طريقة الاحتيال :

لنأخذ هذا المثال:

السيد محمد سمع عن فرص التداول في مجال تجارة العملات من خلال أحد المواد الإعلانية التي شاهدها في الانترنت. المسوق علي والذي يمتلك احدي شركات إدارة أصول الفوركس شرح خلال المادة الإعلانية والقى وعودا عن تحقيق أرباح هائلة مع درجة منخفضة من المخاطرة. بعد أن رأى المادة الإعلانية قام السيد محمد بالاتصال بالمسوق علي ولاحقا حضر إحدى الندوات التي قدمها في شركته. ما ورد بالندوة كان مقنعا للدرجة التي دفعت السيد محمد قبل مغادرة الشركة إلى كتابة شيك ب  100,000 ريال لـ المسوق علي.

 

بعد عدة أشهر، تلقي السيد محمد تقارير (زائفة) من شركة المسوق علي تعكس عوائد ضخمة على استثماره المبدئي المقدر بـ 100,000 ريال وبعد ذلك، حضر السيد محمد ندوة أخرى قرر بعدها استثمار مزيد من الأموال وقام بالحصول على قرض بقيمة 800 ألف ريال ليستثمره في أنشطة المسوق علي في مجال تجارة العملات. بعد وقت قصير من استثمار السيد محمد الثاني، تلقت لجنة الأوراق المالية والبورصة شكوى ضد المسوق علي وشركته تتهمهم بالتورط في ممارسات خادعة للمستثمرين. تم تجميد أصول شركة المسوق علي بما فيها الـ 900,000 ريال المستثمرة من قبل السيد محمد. تم تعيين قاضي لتوزيع الأصول المتبقية من شركة المسوق علي بين المستثمرين الذين تم النصب عليهم. الأصول تم توزيعها على أساس تناسبي مع عدم وجود تفضيل قانوني لأي من الضحايا. وبما أن موجودات شركة المسوق علي لم تكن كافية لإرضاء كافة متطلبات المستثمرين المحتال عليهم، فان السيد محمد تلقى فقط 22,000 ريال من الـ 900,000 ريال الذي كان قد استثمرهم.

وصف الحالة:

طريقة الاحتيال:

 
1. لا تستمتع لنصائح المسوقين خاصة المنتشرين في مواقع الإنترنت فهم في الغالب يريدون الحصول على عمولة التسويق فقط.
2. توخى الحذر، فهناك تحذيرات متتالية من مؤسسة النقد العربي السعودي بعدم التعامل مع شركات مالية كشركات الفوركس والتداولات العالمية غير المشمولة بنظام المؤسسة.
3. يجب أن تبذل جزءا من وقتك ومالك في التعرف على تجارة العملات والتحليل الفني وإدارة المال، فالكثير من النتائج الفاشلة لبعض المتاجرين هو التسرع والبدء بالمتاجرة بدون الحصول على المعلومات الكافية أو التدريب الكافي.
4. احذر من إعلانات التوظيف في شركات الفوركس فهي أحد أساليب نصبهم واحتيالهم.
5. الفوركس في أفضل الحالات مخاطرة عالية وفي أسوأ الحالات نصب واحتيال.
6. ابحث في خبرات ومهارات شركات الفوركس واطلب منهم سجل سابق لتوصياتهم وتحليلاتهم لكي تتمكن من التعرف على نجاحهم أو فشله.
7. مخاطر كبرى يتعرض لها المتعاملون بالفوركس، منها (المخاطر المالية، قضايا الاحتيال والمخاطر القانونية المترتبة على الدخول في معاملات مالية مع أطراف قد يكون لها علاقة مباشرة بعمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب).

سؤال:

 هل وقعت ضحية نصب واحتيال؟
؟

جواب:

كخطوة أولى يجب عليك أن تتوقف عن التعامل مع من احتال عليك، بعد تجمع كافة بيانات تعاملك معه من أوراق وايصالات وغيرها حتى يتسنى لك التبليغ ورفع شكوى ضده في الجهات المختصة.
 
مشاركة التقييم المشاهدات: 1457 التعليقات: 0
التعليقات

عدد التعليقات

كود الامان